الرئيسية / المقالات /
7584 مشاهدة18 مايو 2018

خلاصة قيم ومبادئ كتاب استمتع بحياتك - STJEGYPT

خلاصة قيم ومبادئ كتاب استمتع بحياتك - STJEGYPT



ملخص كتاب استمتع بحياتك بشكل أكثر من رائع بواسطة | فاطمة عبد الناصر

ظروف تأليفه

كان في كتاب قديم "لدايل كارنيجي"

اسمه فن التعامل مع الناس

كتاب الكان بيطبق قواعده في الوقت ده كان بيمتلك سعادة الدنيا لانه فنان العمله فعلا ... و رغم كدا "كرنبيجي" مات منتحر !!
الشيخ محمد العريفي لما قرأ الكتاب و عرف الحصل لصاحب الكتاب قال طب لو كانت القواعد دي مرتبطة و بالاسلام و كمان لو كانت نية الكانب هو استغلال المهارة دي للعبادة و ربطها بالسيرة النبوية ... كان امتلك سعادة الدنيا و الاخرة ...

فبدأ يألف كتاب استمتع بحياتك

و هو برضه فن التعامل مع الناس مع الفرق ان اسمه في ظل السيرة النبوية

يعني اننا نحول مهارة التعامل مع الناس عبادة نتقرب بها إلى المولى

اهم النقط الاستفدتها منه

(الشاب الذي يبحث عن وظيفة)

الكاتب هنا عايز يوضح ان فعلا احنا سبب واضح في البطالة !!
الشاب بيبحث عن وظيفة و مش لاقي لانه مقتنع ان قدراته و مهاراته واقفة لحد معين و رافض ينميها او خايف ينميها
و بيوضحلك ان صعود الجبل ده مش صعب الناس هي الخايفة تصعد الجبل
و بيوضحلك ان ان مينفعش نقفز قفزة كبيرة مرة واحدة عشان ببساطة ممكن نقع و نهد العملناه لان الاستعجال بيخسر مش بيكسب

(الفخر بمعرفة فلان)

ليه يكون صديقك ناجح و محقق انجازات و انت تفتخر بيها! عن طريق افتخارك بمعرفته
ليه يموت "ابن الباز" و تبكي عليه المحارب و الجموع و تموت انت و لن يبكي عليك احد إلا عادة او مجاملة

(الذات بعد مرور خمس سنوات)

تقعد مع شخص عنده 15 سنة تلاقي طريقة تفكيره كذا ... و نفس الشخص تقعد معاه بعد خمس سنين و تلاقي طريقة تفكيره كذا ...
و لك ان تتخيل

الشخص ده في خلال الخمس سنين كان كثير متابعة المسلسلات و الافلام و بيقعد كتير على الانترنت ليتابع اخبار المغني و اللاعب الفلان
و دايما على مجلات الفن و الرياضة فقط
هل هي هي نفس طريقة التفكير لما نفس الشخص خلال الخمس سنين اهتم بقراءة الكتب التساعده في تطوير مهاراته و تزويد ثقافته في مجاله !!
الاول هتلاقي قدرته على مهارة الاقناع اقل
وهتلاقي مهاراته صفر
و يرجع يقول اصل مفيش شغل ،
التاني هنلاقي اكتر حكمة يناقش بالاستشهادات والكتب العلمية قدرته على الاقناع زايدة

(اسلوب النصيحة)

ازاي تنصح حد و يسمع كلامك من غير تفكير
تخيل لو وحد مر وقت صلاه الضهر و هو في طريقه للمسجد بشخص بيشتغل على نخلة و بيجمع البلح و قاله يا حمار مسمعتش الصلاه

و نفس الشخص مر في نفس الوقت على نفس الشخص السايب الصلاه و بيشتغل
و قاله الآتي
السلام عليكم .. الصلاه تجلب الرزق فاترك العمل قليلا و اذهب للصلاه يأتيك الرزق
ايهما افضل من وجهة نظرك !!

 (اجعل كل إنسان يشعر انه احب الناس إليك)

لو كل واحد شعر انك اقرب واحد ليه
ولك ان تتخيل !!
الرسول عليه الصلاه و السلام كان ماشي مع "حاتم الطائي" كان نصراني و من اشد الاعداء للاسلام
و الرسول خلاه يشعر انه اصبح احب الناس لقلبه بانه يديله الوساة الوحيدة يسن عليها ضهره في بيت النبي
و انه يقوله انه هيبقى ليه شأن عظيم في الاسلام بعد اسلامه رغم انه مكنش لسا اسلم
فرغم انه كان لم يسلم في الوقت ده بس الرسول حسسه انه بقا احب الناس لقلبه

(الماهر هو اليطور من مهاراته و يتجاوز القدرة دي بانه يبقا قادر على تطوير مهارة غيره كمان)

طب ازاي!!
العرب زمان و خصوصا الشعراء منهم كانو اشد تأثير بالطبيعة

فالخليفة المتوكل في مرة دخل عليه شاعر اعرابي جلف.. مشفش من الحياه غير الصحرا و هو "العلى بن الجهم"
فكان الشعراء بيمدحوا الخليفة بانهم يصفوه بالقمر بالجبل بالسيف
فطبعا عشان طبيعة بن الجهم الجلفة فجه يمدحوا عك الدنيا رغم انه مخلص ليه
فقاله ...

"انت كالكلب في حفاظك للود .... و كالتيس في قراع الخطوب"
الو يا نهار عك ...» جه يكحلها عماها

رغم انه ده مدح في نظره
فعشان ذكاء الخليفة معاقبهوش وفهم ان دي طبيعته
و حب يعدل من طبيعته بشكل ذكي فاستضافه عنده و صاحب ارق الشعراء و اتعلم نهم من غير ميجرحوا مشاعروا و خلال سبع شهور جه يمدح الخليفة قاله
"عيون المها بين الرصافة و الجسر .. جلبن الهى من حيث أدري و لا أدري"
و بكدا نعرف ان الماهر فعلا هو اليغير مهاراته و يتجاوز ده بانه يحسن مهارات الاخرين

(مع الاطفال)

كان يجلس ابو ليلى في يوما مع الرسول
فجاء الحسن او الحسين فاخذه النبي و اجلسه عل بطنه و بال الصغير على النبي صلى الله عليه و سلم
فاسرع ابو ليلى اليه
فقال النبي «دعوا ابني لا تفزعوا ابني»
........~~•~~

طب ده تعامل النبي مع الصغار فمفيش داعي للتعجب من ان الرسول كسب قلوب الصغار و الكبار في نفس الوقت

(مع الفقراء)

ليه تبقى اخلاقنا تجارية!!
مع الاغنياء التعامل كالآتي

1_تكون نكتهم طريفة بالنسبلنا
2_اخطائهم نتغاضى عنها
3_نحب مشاركتهم بل نعتبرها شرف
4_نحب مجالستهم
..
اما الفقراء التعامل معهم كالآتي
1_تكون نكتهم تقيلة
2_اخطائهم جسيمة
3_بنرفض مشاركتهم
4_برفض مجالستهم
..
النبي مع زاهر ذلك الفقير الذي لا يمتلك شيئا سوى ثيابه المتصبب عرقا

لما الرسول شافه في السوق احتضنه من وراه
و بدأ يهزر معاه و يقول للناس
«من يشتري العبد ... من يشتري العبد»
فنظر لنفسه و هو لا مال.... ولا جمال....
و قال لرسول الله «اتجدني كاسدا يا رسول الله»!!

فرد الرسول و قاله ...»

"لكنك عند الله لست بكاسد ..انت عند الله غال"

الجزء الاول | استمتع بحياتك

Share

Suggestions






Popular Summer Training


Popular ScholarShips


Back to Top