الرئيسية / المقالات /
1163 مشاهدة06 أغسطس 2021

نبوئة اينشتاين تتحقق - STJEGYPT

نبوئة اينشتاين تتحقق - STJEGYPT


فى البداية هيا بنا نعرف ماهى الثقوب السوداء و كيفن شأت هذه الثقوب ؟!

كتبت/ ندى سعيد


هذه الثقوب موجوده فى الفضاء و تتميز بجاذبيه قويه جداً و لا يمكن لأى شىء و لا حتى الجسيمات أو موجات الإشعاع الكهرومغناطيسي مثل : الضوء ، بالإفلات منها. 

و يُطلق على حدود المنطقه التى لا يُمكن الهروب منها بإسم " أُفق الحدث " و عبور هذه المنطقه له تأثيرات هائله على مصير و ظروف أى جسم يعبُره. 


_ و أيضاً يُعتقد أن هذه الثقوب السوداء ذات الكتله النجميه تتشكل عند إنهيار النجوم الضخمه جداً فى نهايه دوره حياتها. 

وبعد أن يتشكل الثقب الأسود و يمكن أن يستمر فى النمو عن طريق إمتصاص النجوم الأخرى و الإندماج مع الثقوب السوداء الأخرى ، و الذى قد يؤدى إلى أن تشكل الثقوب السوداء الهائله والتى تحمل كتله تعادل ملايين الكتل الشمسيه و هناك إجماع عام على وجود ثقوب سوداء هائله فى مراكز معظم المجرات.

_ ومن المؤكد أن هذه الثقوب لازالت لغزاً يُحيِر العلماء فقد توصل علماء الفيزياء الفلكيه حديثاً فى جامعه ستاتفورد الأمريكيه إلى إكتشاف غير مُسبق حول الثقوب السوداء. 

فقد رصدوا انبعاثات ضوئيه خلف ثقب أسود عملاق وهو ما يُثبت نظريه آينشتاين" النسبيه العامه " التى وضعها قبل أكثر من مائه عام والتى لم يكن قد تم إثباتها حتى الآن.

_ و تم رؤيه هذه النظريه بشكل عملى أثناء إجراء البحث حيث لاحظ العلماء سلسله من التوهجات الساطعه للأشعه السينيه، ثم سجل التلسكوبان شيئاً غير متوقع وهو ومضات إضافية من الأشعه السينيه كانت أصغر حجماً وذات ألوان مختلفه عن التوهجات الساطعه و بذلك إنتهوا إلى أن الضوء يجب أن يكون آتياً من الجزء الخلفى من الثقب الأسود و استنتج العلماء أن الثقب الأسود الهائل أجبر الفوتونات الضوئيه على أن تنحنى حوله. 


و بالتالى فإن هذا الإكتشاف يشكل حدثاً خاصاً لعالم الفضاء.


Share

Suggestions

Back to Top