الرئيسية / المقالات /
831 مشاهدة21 أغسطس 2021

لماذا تشعر بالسعادة في الغناء أثناء الاستحمام - STJEGYPT

لماذا تشعر بالسعادة في الغناء أثناء الاستحمام - STJEGYPT


لماذا تشعر بالسعادة في الغناء أثناء الاستحمام؟ 

كتبت /هاجر حسن 


 كل منا يصبح نجم في الحمام سواء كان عندك صوت جميل أو لا.

هل حدث وساءلت نفسك عن الغناء أثناء الاستحمام؟ معظمنا لو اطلب مننا أننا نغني في مكان عام بمقابل مادي هنرفض ومع ذلك هنغني في الحمام من غير خجل.


لماذا يكون الإنسان مرتاح بما يكفي أثناء الغناء عند الاستحمام؟ وقت الاستحمام هو الوقت الوحيد اللي الإنسان بيكون فيه لوحده تماماً وبيكون في بيئة دافئة،آمنة،صغيرة. 


وفقا لدراسة أجرتها Harvey Water Softeners، فإن الغناء أثناء الاستحمام على مدار عدة أيام يمكن أن يجعلك تشعر بالسعادة واليقظة والنشاط.


ووجد المشاركون في الدراسة أن أسبوعا من الغناء أثناء الاستحمام جعلهم يشعرون بفرق في التأثير على مستويات السعادة العامة لديهم، مقارنة بأسبوع من دون الغناء أثناء الاستحمام.

حيث وجد الناس الحياة أكثر رضي وكانوا أكثر انتباها لما يجري من حولهم. 


 وقال مايكل بارديج أكتون، الاستشاري والمعالج النفسي، إن نتائج الدراسة منطقية لأن الغناء لديه القدرة على تعزيز مزاجنا بينما يمكن أن تؤثر درجات حرارة الماء المتفاوته على مدى شعورنا بالاسترخاء واليقظة.


يقول الدكتور بادريج أكتون: "من منظور علمي ونفسي، الغناء يحسن مزاجنا لأنه يجبرنا حقا على الانتباه مع تنفسنا. وعندما نغني، علينا ببساطة أن نتنفس بعمق أكبر. وهذا يزيد من مستويات الأكسجين ويرسل رسالة إلى الدماغ بأننا مستعدون للتهدئة".


وأضاف أيضا : "معدل ضربات القلب لدينا يتباطأ، وضغط الدم ينخفض ​​مع استرخاء أوعيتنا الدموية ونشعر ببساطة بمزيد من الراحة. والغناء في أي سياق يعيد تدريب أجسادنا على التنفس بشكل أكثر فعالية من أجل صحتنا الجسدية والعقلية".


" الشيء المثير للاهتمام في الغناء أثناء الاستحمام هو أننا نجمع بين الفوائد الصحية للتنفس العميق والعلاج المائي (العلاج بالماء)".


وبالإضافة إلى التأثير على الجسم جسديا من خلال التغيير في التنفس، فإن الغناء لديه أيضا القدرة على جعلنا أكثر ثباتا في اللحظة الحالية، نظرا للتركيز المطلوب.


Share

Suggestions

Back to Top