AD1
الرئيسية / المقالات /
677 مشاهدة11 يناير 2022

إختبار اضطراب حساسية الصوت - STJEGYPT

إختبار اضطراب حساسية الصوت - STJEGYPT
لا تنسي الاستفادة بمزايا قنواتنا عالتليجرام
اشترك الآن للحصول على كورسات مدفوعة ( مجانية ) وتدريبات اضغط هنا للإشتراك

إختبار اضطراب حساسية الصوت 

كتبت / يارا فتحي

الميسوفونيا أو الميزوفونيا ويسمى متلازمة حساسية الصوت الانتقائية وهو اضطراب عصبي، يتميز بردة فعل انفعالية سلبية تجاه سماع بعض الأصوات المهموسة، خصوصا حس الأصوات في الفم؛ كالمضغ، والنفس، والسعال، وغيرها من الأصوات الخفية؛ كصوت الكتابة على لوحة المفاتيح، وصرير القلم.


كما لاحظ الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون الميسوفونيا أظهروا علامات فسيولوجية أكبر بكثير من مجرد الانزعاج، مثل زيادة التعرق وتسارع معدل ضربات القلب، كرد فعل لأصوات المضغ والتنفس مقارنة بالأشخاص الذين لا يعانون هذا الاضطراب.

على الرغم من عدم وجود علاج محدد معروف للميزوفونيا وقليل من الدراسات الدقيقة (الخاضعة للرقابة) فيما يتعلق بالعلاجات الفعالة ، إلا أن هناك عددًا من الأساليب التي تميل إلى استخدامها مع بعض النجاح الواضح. يستلزم علاج إعادة التدريب على الطنين (TRT) تعليم الأشخاص المصابين بالميزوفونيا كيفية تحسين قدرتهم على تحمل ضوضاء معينة. يتضمن العلاج السلوكي المعرفي تغيير الأفكار السلبية التي قد تساهم في معاناة المريض. يتضمن العلاج الآخر إضافة ضوضاء في الخلفية إلى بيئة الشخص في محاولة لمساعدته على تجاهل مسببات ردود الفعل السلبية. المراوح وآلات "الضوضاء البيضاء" جنبًا إلى جنب مع مولدات الضوضاء الموجودة خلف الأذن هي بعض المصادر لزيادة ضوضاء الخلفية. نظرًا لأنه يُعتقد أن هذا المرض يتطور جزئيًا على الأقل كنتيجة لتطوير استجابة مشروطة لضوضاء معينة من يعاني من الميسوفونيا ، فإن النهج الذي حقق بعض النجاح هو عملية إزالة تكييف الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب. على وجه التحديد ، يتضمن هذا النوع من العلاج إقران تجربة إيجابية مع محفز الميسوفونيا.


أبدأ اختبار الميسوفونيا من هنا 

إختبار اضطراب حساسية الصوت

ميزوفونيا

ميسوفونيا


Share

Suggestions

اشترك الآن في اقوى قنوات التليجرام التعليمية و التوظيفية مجانا


للإشتراك أضغط هنا

Back to Top