الرئيسية / المقالات /
5834 مشاهدة29 ديسمبر 2016

هل تعرف هاتف جوجل الذي يتألف من أجزاء قابلة للفك والتركيب Project Ara ؟ - STJEGYPT

هل تعرف هاتف جوجل الذي يتألف من أجزاء قابلة للفك والتركيب Project Ara ؟ - STJEGYPT


هل تعرف هاتف جوجل الذي يتألف من أجزاء قابلة للفك والتركيب Project Ara ؟
حسنا ، الامر كان خيالاً ، واصبح واقعاً ملموساً ، هاتف من جوجل يمكنك فك وتركيب اجزائه مثله مثل قطع الليغو ، يمكنك حين تشعر ان المعالج اصبح قديماً فكه بدون الحاجة لفك اي برغي وتركيب معالج احدث دون الحاجة لشراء جوال جديد ،،
فكرة الهاتف بسيطة الهاتف في الاساس عبارة عن لوحة الكترونية وجوجل و الجميع يعلمون ذلك ، ما قامت به جوجل هو عملية تصنيع هذه اللوحة بطريقة يمكن من خلالها اضافة باقي قطع الهاتف من ذاكرة ومعالج وكرت شاشة وشاشة لمس وشاشة عرض عن طريق السحب او الضغط ، لتلتقي الاجزاء الالكترونية المسئولة عن التوصيل مع بعضها البعض وتكون لك جوال قابل للاستخدام والتحديث حتى بعد سنوات دون الحاجة لشراء هاتف جديد وخسارة المزيد من المال .
الفكرة بحد ذاتها رائعة ، قد يسرك ان تعلم ان النسخة التجريبية من هذا الهاتف تم توزيعها على المطورين ليقوموا بتسجيل اقتراحاتهم التطويرية عليها وجول تعمل على قدم وساق لانجاز هذا الهاتف في اقرب فرصة ممكنة ، فهو يعد ثورة في مجال الهواتف المحمولة ، وحلم لطالما راود التقنيين .
وللمزيد عن الموضوع يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو ،،
https://www.youtube.com/watch?v=0He3Jr-fZh0 

Project Ara هو اسم المشروع الخاص بتطوير هاتف يتيح للمستخدم اختيار قطع العتاد المختلفة وتطويرها، بسهولة فك القطعة وتركيب قطعة جديدة. حيث ستبيع غوغل الهاتف الأساسي بسعر 50 دولار فقط، وهو عبارة عن لوحة رئيسية وشاشة فقط، في حين سيكون على المستخدم شراء وتركيب ما يحلو له من الأجزاء الأخرى بحسب المواصفات التي يرغب بها، مثل الكاميرا والبطارية والحساسات والمعالج والذاكرة وغير ذلك.
ويبدو بأن أندرويد بنسخته الحالية غير جاهز للعمل مع Project Ara، حيث قالت مؤسسة Linaro اليوم المتخصصة بتطوير الأدوات مفتوحة المصدر لمعالجات ARM أنها تساعد غوغل في تطوير نسخة جديدة من أندرويد تصلح للعمل مع المشروع، إذ أن أندرويد غير جاهز حاليًا من الناحية البرمجية للتعامل مع فك وتركيب قطع العتاد المختلفة، ما عدا بطاقات microSD بالطبع.
وذكر “جورج غراي” المدير التنفيذي لـ Linaro بأنه يتوجب على أندرويد التعرف على البطارية في حال قام المستخدم بإضافة بطارية جديدة، ونفس الأمر ينطبق على وحدات التخزين والكاميرات وغير ذلك.
ويتركز العمل حاليًا على تطوير بروتوكول UniPro الذي يتيح وصل الأجزاء بطريقة مشابهة لبروتوكول USB حيث سيتم التعرف على الوحدات التي يتم وصلها بالجهاز اعتمادًا على التعاريف المختلفة الخاصة بها. وسيتم في النسخة الجديدة من أندرويد إضافة مجموعة من التعاريف الأساسية، لكن أندرويد لن يتضمن التعاريف الخاصة بجميع القطع وبالتالي سيكون على الشركات المصنّعة لها توفير التعاريف الخاصّة بها حيث يتوجب على المستخدم تحميلها من أجل استخدام القطعة.
ماليس واضحًا بعد هو إن كانت هذه الميزات ستتوفر حقًا بنسخة جديدة ومُنفصلة من أندرويد تختلف عن النسخة المتوفرة في الهواتف الأخرى؟ أم أنه سيتم دمج ميزاتها مع النسخة المعتادة من أندرويد والمستخدمة في جميع الأجهزة.

Share

Suggestions

Back to Top