AD1
الرئيسية / المقالات /
6025 مشاهدة29 ديسمبر 2016

لما تسأل سؤال أكيد بتلاقى ناس عارفة الإجابة وناس لأ .. لكن جوجل دايما عارف - STJEGYPT

لما تسأل سؤال أكيد بتلاقى ناس عارفة الإجابة وناس لأ .. لكن جوجل دايما عارف - STJEGYPT


سيرجى براين ولارى بيج اسمين مش مشهورين أوى بين الناس .. بس اللى مشهور أوى هو موقع جوجل ..

الاتنين اتحدّوا بعض يعملوا كود يرتّب المعلومات المستخدمة حسب أهميتها وعدد مرات استخدامها .. وسمّوا المنافسة دى ال BackRub.. يعنى لو فتحت ملف 10 مرات وملف تانى 5 بيحطّلك اللى استخدمته أكتب فى الأول .. وبعد وقت من الشغل خلّصوا الكود ده (PageRank)

وقتها خطر ببالهم فكرة انهم يعملوه محرّك بحث يرتب النتايج اللى بتطلع على حسب إقبال الناس عليها .. فكل ما يدخل ناس أكتر على الموقع ده بيكون فى الترشيح الأول فى النتايج اللى تطلع لحد تانى بيدوّر على نفس الحاجة .. وبدأوا فعلا فى تصميمه وكان مساعدهم أوى انهم اتربوا فى بيتين الأب والأم ليهم علاقة بالكمبيوتر كدراسة وتدريس .. فكان من الطبيعى يعملوا حاجة عبقرية فى المجال ده ..

بعد ما خلّصوا قرروا يسمّوه Google واللى كانت عند علماء الرياضيات معناها 1 وجنبه 100 صفر وكان ده دلالة على سرعة ودقّة محرّك البحث بتاعهم فى ترتيب البيانات والمعلومات ..بس بالنسبة لاتنين شباب مش معاهم مصدر تمويل كانت أزمة ممكن تفضل حابسة جوجل طول العمر ..

حاول براين وبيج يبيعوا الكود بتاعهم لمحركات كتيرة وقتها زى التافيستا وياهو واكسايت بس كانوا بيرفضوا لأن جوجل سريع جداا وهما عايزين الناس تفضل فترات طويلة على مواقعهم مش ثوانى وتقفل .. فقرروا يعملوا محرك البحث بتاعهم شركة جديدة وبراند جديدة خاصة بيهم .. لكن برضه مشكلة التمويل مكانتش سهلة لحد ما حصلت المعجزة ..

قابلوا رجل أعمال اسمه آندى بليشتلكيم واللى كان معروف انه بيحب يموّل الأفكار الجديدة اللى بنسبة كبيرة هتنجح وتحقق ربح .. بدأوا يشرحوله الفكرة وقبل ما يكملوا كتبلهم شيك ب 100 الف دولار باسم شركة جوجل .. لكن تبقى الأزمة موجودة لأن جوجل مكانتش شركة مُشهرة وقتها وكان لازم يكون فى حسابها مليون دولار أو أكتر عشان يتم اعتمادها .. فبدأوا يستلفوا من كل حد يعرفوه ويجمعنا فلوس من كل قرايبهم ورجال الأعمال لحد ما كوّنوا المبلغ وقدروا يفتحوا الشركة ..

الجدير بالذكر ان براين وبيج كانوا بيطوّروا الكود وبيصمموا مشروعهم فى مبنى جيتس فديو جامعة ستانفورد واللى اتبرع بيل جيتس بفلوسه عشان يكون مكان يمنع المبرمجين والمطوّرين .. ولو كان عرف جيتس وقت ما اتبرع بفلوس المبنى ده ان جوجل هتخرج منه مكانش اتبرع .. لأن جوجل هى أكبر مهدّد لشركة مايكروسوفت خلال تاريخها .. وده كانت لأن جوجل مشتهرة لحد دلوقتي بنيان الحماية بتاعها وان محدش لحد دلوقتى طلّعلها ثغرات او قدر يخترق جوجل

جوجل

Google


Share

Suggestions

AD1

Back to Top