الرئيسية / السينما / 2203 مشاهدة19 ديسمبر 2016

اليابان تبدأ فى تنفيذ اكبر محطة طاقة شمسية عائمة فى العالم - STJEGYPT

اليابان تبدأ فى تنفيذ اكبر محطة طاقة شمسية عائمة فى العالم - STJEGYPT
أصبحت الطاقة الشمسية في الوقت الحالي أكثر يسراً، فمن المحتّم أن هذا المصدر المستدام للطاقة سوف يصبح متأصلاً أكثر في المشهد العام للطاقة. لدينا جسورٌ تعمل بالطاقة الشمسية ولدينا طرقٌ تعمل بالطاقة الشمسية (مسارات للدراجات تعمل بالطاقة الشمسية، في الحقيقة، من الناحية الفنية).

بينما يبدأ العالم بالاعتماد على هذه التكنولوجيا، المهندسون في جميع أنحاء العالم يتطلعون إلى الكيفية التي سيتمكنون بها من بناء محطات الطاقة الشمسية التي يمكنها مواكبة الطلب المتزايد.

مشاريع محطات توليد الطاقة الشمسية العائمة التي وضعتها كيوسيرا في اليابان. ملكية الصورة: كيوسيرا
تحقيقا لهذه الغاية، شركة الالكترونيات اليابانية،كيوسيرا (Kyocera)، بدأت ببناء ما سيصبح أكبر (من حيث السعة) محطة توليد الطاقة الشمسية العائمة.

في حين أن هذه ليست المحطة الأولى، في الواقع، هذا الإعلان الأخير من هذه الشركة هي المحطة الرابعة التي يخططون لبناءها، فإنهم يعدون بأنها ستكون الأكثر إثارة للإعجاب حتى الآن.

سوف يتم بناء المحطة في سد ياماكورا ومن المتوقع أن تنتج 13،7 ميجاواط (MW) من الطاقة.

وتستهدف الشركة إنجاز المشروع في شهر مارس 2018. في النهاية، فإن مبادرة تتألف من 51 ألف لوح من الخلايا الشمسية والتي سيتم تركيبها معاً لتغطية ما يقرب من 180 ألف متر مربع (44,5 فدان) من المساحة.

كفاءة الطاقة

محطة توليد الكهرباء المزمع إقامتها سيبلغ حجمها تقريباً حجم 18 ملعب كرة القدم، لذلك يمكنك أن تتخيل حجم هذا المشروع. ستكون المحطة الجديدة قادرة على توفير الطاقة لحوالي 4970 منزل في المتوسط ​، وسوف تعوّض حوالي 7411 طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكاربون سنوياً.

وجاء هذا التحرك لبدء بناء محطات توليد الكهرباء العائمة من أجل الاستفادة من قدرات اليابان المتمثلة في "المسطحات المائية الوفيرة من الخزانات لأغراض الزراعية والتحكم في الفيضانات."

الأرض الصالحة للاستعمال عالية التكلفة في اليابان، الأمر الذي يجعل من قرار بناء محطة لتوليد الطاقة على المياه قراراً عملياً. يؤكد الخبراء أيضاً أن بناء الألواح العائمة لن يؤثر على نوعية المياه بأي شكل من الأشكال، وسوف تكون مصممة لتكون مقاومة للأعاصير.
 
 
 
المصادر: ساينس ألرت



Share

Suggestions

Back to Top